شريط الأخبار
 
 

قاضية تصدر حكما على ثلاثة شبان بحفظ سورة "آل عمران" كشرط لإطلاق سراحهم

آخر تحديث : 2018-02-11
التوقيت: 10:53 pm
{clean_title}

قاضية تصدر حكما على ثلاثة شبان بحفظ سورة "آل عمران" كشرط لإطلاق سراحهم

عمان نيوز- في حكم قضائي فريد من نوعه، أمرت قاضية التحقيق في لبنان الشمالي، جوسلين متى، ثلاثة شبان متهمين بإهانة السيدة مريم العذراء بحفظ آيات تمجدها من سورة آل عمران في القرآن الكريم، كشرط لإطلاق سراحهم.

وأرجعت القاضية- وفق ما نشرت وسائل إعلامية، الأحد- قرارها 'لكي يتعلموا التسامح بين الأديان ومحبة المسلمين للسيدة العذراء، خلافاً للأفكار البشعة التي يزرعها المتطرفون في أذهانهم'.

وبعد أن تأكدت القاضية من حفظ الشبان للآيات القرآنية من سورة 'آل عمران' أطلقت سراحهم عوضاً عن سجنهم.

خطوة القاضية، المعتنقة للديانة 'المسيحية'، لاقت صدىً إيجابياً كبيراً من قبل الشارع اللبناني والأوساط العامة، حيث أشاد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري بقرار القاضية ووجه التحية لها.

وكتب تغريدة قال فيها: 'تحية لقاضي التحقيق في الشمال الرئيسة جوسلين متى، حكمها على الشبان في قضية السيدة مريم، وإلزامهم بحفظ سورة آل عمران من القرآن الكريم، قمة في العدالة وتعليم المفاهيم المشتركة بين المسلمين والمسيحيين'.



أما السياسي اللبناني مصباح الأحدب فقد اعتبر الحكم القضائي الفريد خطوة لجعل القضاء مكاناً لإصلاح الإنسان لا لمعاقبته والانتقام منه، كما اتفق معه رئيس الوزراء اللبناني السابق نجيب ميقاتي حيث قال إن القرار 'مثال يحتذى في الأحكام القضائية الإصلاحية المبنية على التسامح والتثقيف الديني الصحيح واحترام الآخرين، وتحويل مجريات الأمور من سلبية إلى إيجابية'.

أتوجه بجزيل التحية والتقدير لقاضي التحقيق في الشمال الرئيسة #جوسلين_متى على حكمها باستبدال معاقبة شبان أساءوا للسيدة العذراء، بحفظ آيات تكرّمها في القرآن الكريم.
فقد اثبتت القاضي متى بهذا القرار أن القضاء يجب أن يكون لاصلاح الانسان لا لمعاقبته والإنتقام منه.


احيي القاضية جوسلين متى على القرار الذي اصدرته باستبدال عقوبة السجن لشبان اساءوا للسيدة العذراء بحفظ ايات تكرّمها في القرآن الكريم، وهو مثال يحتذى في الاحكام القضائية الإصلاحية المبنية على التسامح والتثقيف الديني الصحيح واحترام الآخرين، وتحويل مجريات الأمور من سلبية إلى إيجابية.

وبحسب ما رصد 'الخليج أونلاين' رحب مغردون لبنانيون وعرب بالقرار، وسط حالة إجماع على أنه 'حضاري' ويعالج بشكل مبتكر حالات 'التعصب الديني' المختلفة.


ثلاثة شبان مسلمين سبوا السيدة مريم بنت عمران عليها السلام أمام مجموعة من النصارى.
القاضية #جوسلين_متى النصرانية عاقبتهم بحفظ سورة آل عمران التي تحتوي على أساسيات الجدل والنقاش مع النصارى.
يعني بتناقش نصراني روح اقرأ آل عمران وتفهم كيف الطريقة.




مدهش قاض غير مسلم يؤدب مذنب بحفظ القرآن وبما يتوافق مع القضية .. المسلمين لايستغلون الإنفتاح على الآخر لإيصال رسالتهم السماوية بل دوما يتنطعون ويمارسون بالخفاء مايناقض معتقداتهم .. نحن بحاجة لمن يدرس الدين الإسلامي بشكل مختلف لأن على عاتقنا إرسال تلك الرسالة ونشرها

جدير بالذكر أن القانون اللبناني يفرض عقوبات متعددة على كل من يثبت إهانته أو ازدراؤه للأديان، ونصت المادة التاسعة من الدستور اللبناني على أن 'حرية الاعتقاد مطلقة، والدولة بتأديتها فروض الإجلال لله تعالى تحترم جميع الأديان والمذاهب'.

ووفق أحكام المادة 474 من قانون العقوبات اللبناني، يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات كل من أقدم على تحقير الشعائر الدينية التي تمارس علانية أو حث على الازدراء بإحدى تلك الشعائر.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "عمان نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق