شريط الأخبار
 
 

39787 مجموع الناجحين في الثانوية

آخر تحديث : 2017-08-10
التوقيت: 07:19 pm
{clean_title}

39787 مجموع الناجحين في الثانوية

عمان نيوز- استعرض وزير التربية والتعليم عمر الرزاز اليوم الخميس، اعداد الطلبة والطالبات الذين تمكنوا من اجتياز امتحانات الثانوية العامة بنجاح، حيث بلغ عدد المشتركين (125375) مشتركا ومشتركة، حضر منهم (79131) موزعين على النحو التالي اذ بلغ عدد المتقدمين في مسار الثانوي الشامل الاكاديمي (39144) طالبا وطالبة نجح منهم (21485) طالبا وطالبة بنسبة مئوية ( 54.9)%، في حين بلغ عدد المتقدمين في مسار الثانوي الشامل المهني (8368) طالبا وطالبة نجح منهم (4345) طالبا وطالبة بنسبة مئوية (51.9)%.


اما بما يخص الدراسة الخاصة فقد بين الرزاز ان المشتركين قد بلغ عددهم (41750) مشتركا ومشتركة تقدم منهم للامتحان (31619) مشتركا ومشتركة وكانت على النحو التالي في المسار الثانوي الشامل الاكاديمي فقد بلغ عدد المتقدمين في هذا المسار ( 25714) مشتركا ومشتركة، نجح منهم (11000) بنسبة مئوية (42.8)% في حين كانت النتيجة لمسار الثانويي المهني بلغ عدد المتقدمين (5905) مشتركا ومشتركة، نجح منهم (2957) بنسبة مئوية (50.1).

وبذلك تكون نسبة الطلاب المجتازين الامتحانات الثانوية العامة بنجاح قد بلغ 39787 طابا وطالبة

وبين الرزاز في سياق الحديث خلال اعلان النتائج ان الوزارة لم تصدر اي بيان يشير الى ان الوزارة ستعمل على تنجيح من تنقصه علامة او علامتين، وان جميع النتائج تؤخذ بعين الاعتبار، وحول المخالفات اشار الرزاز ان هذا العام انخفضت من 354 مخالفة العام الماضي الى 286 هذا العام.


واعرب الرزاز عن فخره الشديد بالطالبة الكفيفة تقوى الملكاوي التي احرزت معدل 98.8 ، وان هذه النتيجة ترفع الراس وتدل على ان الطالب اذا صمم على النجاح لم توقفه اي عقبات، وان هذا التفوق يضعهم امام مسؤولية كبيرة ان يوفروا بيئة يستطيع من خلالها الطالب من ذوي الاحتياجات الخاصة تجاوز جميع العقبات.

وفي الحديث عن مادة علوم الارض التي يدور الجدل حولها منذ ايام بعد ان تم وضعها كمادة اختيارية بجانب مادة الحاسوب، اكد الرزاز انه ليس من وضع مادة العلوم ارض مع مادة الحاسوب، وان هذه المادة تدرس من الصف الاول الى الاول ثانوي، وانه لا يوجد اي موقف من هذه المادة ولا يوجد لها اقصاء.

واكد الرزاز ان مادة علوم الارض بغاية الاهمية في دولة مثل المملكة الاردنية التي تمتلك موارد طبيعية بحاجة الى الاكتشاف.

وحول تجهيز قاعات الاختبارات اشار الرزاز انهم يتمنون لو كان الوضع يسمح لهم بوضع اجهزة تكييف، الا ان الواقع غير ذلك تماما، وان من سلم الاولويات دورات المياه وصيانة المدارس، انهم حاولوا جاهدين ان يقدموا المراوح واجهزة التكييف الى المناطق الساخنة، وانهم يفعلون ما بوسعهم لكن ضمن الامكانيات التي تستطيع الوزارة ان تقدمها. رم


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "عمان نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق